خصاص كبير في الأدوية والموارد البشرية بالمركز الصحي لتاهلة ..

تازة بريس19 سبتمبر 2022آخر تحديث : الإثنين 19 سبتمبر 2022 - 1:20 مساءً
خصاص كبير في الأدوية والموارد البشرية بالمركز الصحي لتاهلة ..

تازة بريس

ادريس مؤدب

يستهدف ساكنة تفوق 35 ألف نسمة، ويفتقر منذ سنوات  لأطر طبية وتمريضية كافية مع خصاص مهول في الأدوية، ذلك هو المركز الصحي بتاهلة التابع للمندوبية الاقليمية للصحة العمومية بتازة.

ورغم أن المسؤولين على هذا القطاع على علم بإحالة مجموعة كبيرة من الممرضين على التقاعد، إلا أن أماكنهم لازالت فارغة حيث تمت الإستعانة بخدمات ممرضين عرضيين، من طرف المجلس الإقليمي لعمالة تازة الذي يوفر بعض هذه الموارد البشرية في اطار شراكة شراكة مدتها ثلاثة سنوات، هذا إضافة إلى عدم وجود ما هو كاف من الأطباء انسجاما مع النمو الديموغرافي الكبير التي تشهده المدينة والجماعات الترابية الأخرى المجاورة التي تستفيد من خدمات هذا المركز. ولعل الأمر هنا لا يقتصر على الخصاص في الموارد البشرية، بل امتد إلى افتقار صيدلية هذا المركز الصحي للأدوية الخاصة بالأمراض المزمنة(السكري) وبعض الأنواع الأخرى، ورغم هذا الخصاص فإن الطبيب رئيس المركز يحاول جاهدا إجراء جميع الفحوصات الطبية دون مساعدة، في غياب أجهزة تقنية تساعده لمباشرة عملية الفحص. هذا إذا علمنا أن قسم المستعجلات يتوفر على طبيب مداوم واحد يعمل في ظروف صعبة في غياب آليات الفحص والتشخيص، مكتفيا بآلة قياس ضغط الدم من النوع الإلكتروني، علما أن هذا النوع من الآلات الجديدة غزى المستشفيات والمراكز الصحية على المستوى الوطني رغم أنه لا يتوفر على مستوى القياس بالشكل الصحيح.

نستخدم ملفات الكوكيز لنسهل عليك استخدام موقعنا الإلكتروني ونكيف المحتوى والإعلانات وفقا لمتطلباتك واحتياجاتك الخاصة، لتوفير ميزات وسائل التواصل الاجتماعية ولتحليل حركة الزيارات لدينا...لمعرفة المزيد

موافق